بعد استقالتهم الجماعية: أعضاء مجلس إدارة ‘‘شرطة أسيوط’’ يؤكدون التصعيد

**منسق ائتلاف الأمناء بأسيوط: في انتظار بيان المؤتمر الرابع بالإسكندرية غدًا.. وعودتنا تتوقف على رد فعل الإدارة

 
 

أسيوط: رشا هاشم

‘‘إذا أعطيت لأحد أبنائك 10 جنيهات وللآخر جنيهًا واحدًا، وقلت للأخير إنك لا تستطيع دفع أكثر من ذلك.. فهل هذا من المنطق؟!’’، كان ذلك مثالًا، برر به أحد الأعضاء، من بين 11 عضوًا من مجلس إدارة نادي أفراد وأمناء الشرطة، موقفهم، بعد تقديم استقالتهم، الأحد، إثر عقد جلسة طارئة مع اللواء أبو القاسم أبو ضيف، مدير أمن أسيوط، ونائبه الحكمدار هاني الرفاعي، رئيس مجلس إدارة النادي، احتجاجًا علي عدم تنفيذ الكتب الدورية الصادرة من الوزارة، وتقاعس القيادات عن تنفيذ مطالبهم، وفقًا لما صرح به أحمد جمال الأمين، منسق ائتلاف أمناء الشرطة بأسيوط.

 

وأشار جمال إلى أن مطالبهم تتلخص في تنفيذ الكتاب الدوري، وما يتضمنه محتوي الكتاب من التوزيع العادل في الحوافز والدرجات بين أفراد وأمناء الشرطة بعضهم وبعض، وبينهم وبين ضباط الشرطة، حيث يصل حافز ضابط الشرطة إلى عشرة أضعاف الأمين، وكذلك تنفيذ الكتاب الدوري الخاص بالتعامل مع المستشفيات والعلاج لأعضاء هيئة الشرطة.

 

جاء قرار الاستقالة بعد طول انتظار الأعضاء لتنفيذ مطالبهم، وقال جمال ‘‘منذ بدء تدشين نادي أفراد وأمناء الشرطة بأسيوط، عقب 30 يونيو، وفي ظل الظروف المعيشية الراهنة، أصبح من الصعب الاستمرار في التهاون بحقوقنا، فقمنا بعرض مطالبنا على اللواء هاني الرفاعي، رئيس مجلس إدارة النادي، ونائبه، فكان الرد عدم الاستجابة’’.

 

ونفي الأمين وجود زعيم لقرار الاستقالات، مؤكدًا أن القرار جاء عن رغبة نابعة من جميع الأعضاء، وشملت حركة الاستقالات، محافظات أخري كالإسكندرية والبحر الأحمر والمنوفية.

 

وحول عدولهم عن موقفهم، والتراجع عن قرار الاستقالة، أكد أن المؤتمر الرابع لأفراد وأمناء الشرطة، سينعقد غدًا بالإسكندرية، وفي ختام المؤتمر، سيتم إصدار بيان يشمل جميع أندية وائتلافات الشرطة بالمحافظات، وأن القرار الذي سيتضمنه البيان، سيكون متوقفًا على رد فعل الإدارة، متمثلة في رئيس المجلس ونائبه.

 

وبالحديث عن كون رئيس مجلس إدارة النادي ونائبه، من ضباط الشرطة، رغم أن جميع الأعضاء من الأمناء، وما يسببه ذلك من عدم توافق، قال منسق الائتلاف إن ذلك من ضمن الأمور التي سوف تُنظر خلال الأيام القادمة، مضيفًا ‘‘خاصة أنهم جاءوا عن طريق التعيين وليس الانتخاب’’، مشيرا إلى أنهم سيواصلون عملهم، نظرا للظروف التي تمر بها البلاد، ولكن ستشهد الأيام القادمة تصعيدا للأمور.

 

You must be logged in to post a comment Login