أسماك القرش بالبحر الأحمر “ضحايا ومفترسون”

**31 نوعا من أسماك القرش بالبحر الأحمر.. و10% منها فقط تهاجم البشر

 

البحر الأحمر: عزة عبده

تشكل أسماك القرش بالبحر الأحمر حاليا حالة مزدوجة فهي من ناحية تقع ضحية للصيد والتحنيط والقتل، ومن ناحية أخرى تشكل خطورة على حياة السياح وزوار شواطئ البحر الأحمر بسبب الهجوم الذي تشنه بعض هذه الأسماك من وقت لآخر، وفي هذا الإطار عقدت أمس الإدارة العامة لمحميات البحر الأحمر بالتعاون مع كلية العلوم بجامعة قناة السويس، ورشة عمل بعنوان “أسماك القرش بالبحر الأحمر” بالمجمع الإعلامي بالغردقة من الساعة 6 وحتى 11 مساء، تحت رعاية جمعية “فيرسيكا” لحماية البيئة.

 

وتعتبر شرارة البدء في عمل بحوث ميدانية حول طبيعة حياه القرش ككائن بحري هي حادثة شرم الشيخ التي وقعت في شهر ديسمبر 2010 حين التهم نوع ما من أسماك القرش سيدة ألمانية بإحدى شواطئ شرم الشيخ. ويبلغ عدد الحالات التي تعرضت إلي هجوم من أسماك القرش بالبحر الأحمر حتى الآن 22 حالة وعلى مستوى العالم 2010 حالة.

 

وأكد أمجد شعبان، أستاذ مساعد بالمعهد القومي لعلوم البحار والمصايد فرع السويس، أن هناك 30% من أنواع أسماك القرش يبيض وأن هذا النوع فترة حمله تتراوح من 4 شهور إلي سنتين ويبيض من 20 إلي 100 بيضة تتنوع بين 4 أنواعا من الأسماك حسب تغذيته، وأن النسبة المتبقية وهي 70% تلد صغارها وهي النسبة الغالبة، وأن نسبة أسماك القرش المفترسة التي تهاجم البشر لا تتعدى الـ 10%.

 

ووقعت مصر على عدد من التشريعات البحرية في الشأن البحري، آخرها تمت هذا العام وتنص على ضرورة حماية حياة الأسماك والبيئة البحرية بأكملها، وكذلك قانون رقم 102 لسنة 1983 وهو أول قانون صدر بعد إنشاء وزارة شئون البيئة، وقانون رقم 4 لسنة 1994، ثم قانون رقم 9 لسنة 2009، وقرار رقم 406 لسنة 1994 والذي يمنع الصيد أو الإتجار في سمك القرش، كذلك قانون رقم 410 ورقم 79 لسنة 2004 الذي يمنع صيد أو بيع أو نقل أسماك القرش من أماكنها إلي أي مكان آخر، وهناك اتفاقية تمنع تحنيط أي جزء من أجزاء القرش وهي اتفاقية رقم 119 لسنة 2009.

 

وأوضح الدكتور ياسر سعيد، مدير قطاع محميات البحر الأحمر، أنه يوجد اختلاف كبير لتقدير أعداد أسماك القرش الموجودة بالبحر الأحمر بين 33 ، 28، و17 إلا أنه تم الاستقرار على عدد مقارب لوجود القرش بالبحر الأحمر ليصبح العدد 31 نوعا متواجد بالمحافظة، وأنه يتم اصطياد من 40 إلي 100 مليون سمكة قرش سنويا على مستوي العالم وبالتالي تصبح نسبة 45 % من أسماك القرش عامة مهددة بالانقراض، حسب وصفه.

 

ومن ضمن الحاضرين بالندوة، محمد أبو الرجال، أستاذ مساعد بقسم علوم البحار بجامعة بورسعيد، الذي أكد على أهمية وجود أسماك القرش، وأن أهميتها الأولى هي تنظيف البيئة البحرية من الكائنات الميتة، وكذلك أهميتها الاقتصادية والتي تختصر في كونها مصدر دخل هائل حيث تقدر قيمة النوع الواحد من تلك الأسماك بـ 2100 دولارا في السنة، وأنه يمكن استخدام كافة أجزاء جسمه تبعا للجانب الاقتصادي.

 

وحضر الورشة مجموعة من أساتذة البيئة والمختصون في التعامل مع البيئة البحرية كالدكتور مجدي علواني، أستاذ بقسم علوم البحار بجامعه السويس،

وبدأت الورشة بكلمته حول الكائنات البحرية وبعض الاتفاقيات التي وقعتها مصر في هذا السياق.

 

وتعتبر أسماك القرش أيضا من الوجبات المتداولة في مصر حيث يتراوح سعر كيلو أسماك القرش الصغيرة من 50 إلى 100 جنيها للكيلو لدى بائعي السمك، بينما يرتفع سعره إلى الضعف في مطاعم الوجبات الجاهزة ويتراوح من 150 إلى حوالي 300 جنيها للكيلو حسب المكان وأحجام السمك.

 

ويمكنك معرفة المزيد عن معهد عالم البحار والكائنات البحرية من هنا.

 

You must be logged in to post a comment Login