أزمة مياه في المنيا تفجر غضب المواطنين.. وتجار يستغلونها لصالحهم

كاميرا مصطفى خاطر

كاميرا مصطفى خاطر

**انقطاع المياه ليوم كامل بسبب ثلاثة انفجارات.. وتعود ضعيفة بعد يوم من العذاب

**سعر الزجاجة الصغيرة بلغ 6 جنيهات.. والتجار استولوا على مياه الشركة

 

المنيا: مصطفى خاطر

تعرضت ثلاثة خطوط رئيسية للصرف الصحي بمدينة المنيا للانفجار الأسبوع الماضي مما أدى إلى انقطاع المياه بالمحافظة، وفجّرت معها حالة من الغضب بين أهالي المحافظة الذين اتهموا المسؤولين بالإهمال.
ففي منطقة عزبة شاهين، انفجر خط الصرف الصحي المجاور لمحطة الصرف، وكذلك خط الصرف الصحي أمام عزبة القاضي المطلة على طريق الصعيد الزراعي القاهرة أسوان، وخط الصرف بشارع الحرية بأرض المولد بسبب سيارة نقل محملة بـ 70 طن رمال، الأمر الذي تسبب في انقطاع مياه الشرب عن مدينة المنيا بأكملها.

 

وأرجع رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب والصرف الصحي، المهندس إبراهيم خالد، هذه الازمة إلى الحمولات الزائدة والزحام المروري بالشوارع، بسبب إغلاق بعض الطرق لدواعي أمنية.
وبحسب خالد، فقد انتقلت 3 مجموعات عمل لإصلاح الأعطال الثلاثة، مشيرًا إلى أنه تم قطع مياه الشرب لحين إصلاح الأعطال، ومن المتوقع عودة الأمور إلى طبيعتها مساء يوم الأربعاء، مضيفًا أن الشركة دفعت بعدد من السيارات لشفط المياه من شارع الكورنيش المجاور لشارع الحرية وطريق الصعيد الزراعي.

 

إلا أن الأزمة استمرت ليوم كامل بالمحافظة فلم تعود المياه للعمل، إلا بعد منتصف الليل الأمر الذي دفع عدد من المواطنين النزول بحثا عن الماء فاستغل البعض الأمر بشكل تجاري، وقاموا بملأ جراكن المياه من مدينة المنيا الجديدة، ليقوموا ببيعها للمواطنين الذين تزاحموا للحصول أي كمية منها.
ورغم قيام شركة المياه والصرف الصحي بالمنيا بالدفع بعدد من السيارات المحملة بالماء للتخفيف عن المواطنين إلا أن ذلك لم يكن كافيا لمواجهة الأزمة، بسبب التزاحم الشديد على تلك السيارات، فضلا قيام تجار المياه بمزاحمة المواطنين وملئ الجراكن لبيعها في الأحياء المختلفة بالمنيا.

 

أحد المواطنين ويدعى محمد عيد، مقيم بحي عزبة شاهين، أعرب عن غضبه من هذه الأزمة قائلا ‘‘يرضي مين ده لا كهربا ولا ميه وأنزل اتذل للي يسوى واللي ميسواش عشان املالي زجاجة ميه ب5 جنيه!’’.

ورفض عيد المبرر الذي ساقه المسئولون عن سبب انقطاع المياه عن المحافظة، وقال ‘‘البهوات بيكدبو علينا ويقلولنا السبب الضغط والزحام، والسبب أصلا إن البيه المحافظ مش عاجباه الشوارع فحب يكسرها رغم إن لسه شغل معمول في الصرف وشبكة الميه وأغلب الشوارع لسه متسفلته لكن هوه عشان جاله مزاج يلعب شويه فحب يكسر ويغير تاني وأكيد غلطو وكسرو ماسورة أو حاجه’’.

 

ويروي المواطن أحمد عبد الوهاب بحي أبو هلال معاناة يوم كامل من إنقطاع المياه دون سابق إنذار قائلا ‘‘عرجعت من الشغل لأتفاجأ بأن المياه قاطعة فقلت خلاص ننام ولما نقوم يحلها ربنا. لغاية الساعة 9 بالليل لاعارفين نشرب ولا نعمل أكل وبقينا عايشين على المية المعدنية التي رفع التجار سعرها إلى 6 جنيهات’’، مشيرا إلى محاولاته الاتصال على الخط الساخن لشركة المياه دون أن يتلقى أي رد.

وتابع ‘‘محدش معبرنا، محدش عايز يرد علينا، وننزل أبو فليو والمنيا الجديدة عشان نملى جراكن بسبب إننا مش عارفين ناخد رد المشكلة دي هتنتهي إمتى’’.

 

هذا وقد بدأت المياه في العودة للمنازل في منتصف ليل يوم الخميس بضخ ضعيف، فيما استمرت عملية إصلاح الشبكة بشكل كامل ونهائي في جميع أنحاء المحافظة بعد تصليحها بشكل مؤقت.

You must be logged in to post a comment Login