أبو الفتوح في مؤتمر بجامعة بني سويف: الكلام العاطفي والوعظ لا يفيد في إدارة البلاد

بني سويف: عماد حمدي

قال الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، المرشح الرئاسي السابق، ورئيس حزب مصر القوية، إن النظام الحالي سيخسر كثيراً إذا أخفق في الاعتماد علي شبابه، منتقداً الدعوات التي انطلقت داعية بعودة الجيش إلى الحكم، لافتاً إلى أنه إذا سقطت السلطة الحالية فسيدفع الشعب المصري الثمن، جاء ذلك خلال المؤتمر الذي نظمه اليوم طلاب حركة مصر القوية بجامعه بني سويف، تحت عنوان “دور الحركات الطلابية في تغيير الشعوب”.

 

وأنتقد أبو الفتوح سوء تعامل النظام الحالي مع القوي السياسية المعارضة، والتي وقفت بجانبه أثناء الانتخابات، موضحاً أنهم لا يريدون أن تنهار السلطة, وإنما يريدون أن تعود إلى مسارها في خدمة الشعب، وأن الذي يختاره الشعب فهو موظف لديه يسمع ما يقوله شعبه، بحسب قوله.

 

وتابع رئيس مصر القوية “الكلام العاطفي والوعظ لا يفيد في إدارة البلاد، ويجب أن يحكم الرئيس بأهل الخبرة, ولا يعتمد علي أهل الثقة، حيث أن الكفاءات موجودة في كل القطاعات وغير منتسبة للأحزاب، وليس لهم إلا غرض خدمة الوطن، قلت هذا للرئيس مرسى حينما رأيته مرة واحدة لكنني، لم أر ذلك حتى الآن”.

 

وسببت إحدى الطالبات حرجاً للدكتور أحمد عبد الخالق، نائب رئيس الجامعة، عندما عرضت شكوى لها على الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، بأنها تقدمت سابقاً بشكوى لإدارة الجامعة بحق أستاذ جامعي، ولكن الإدارة ردت عليها بأن الأستاذ الجامعي فوق النقد، فرد عليها نائب رئيس الجامعة في المؤتمر، بأنه سيناقش الموضوع معها وسيحاسب من تعرضوا لها بالإساءة، ولكن الطالبة أربكته، عندما أكدت له أمام الحاضرين أنها تقدمت بالشكوى له شخصياً ولم يفعل شيئاً.

 

وانتهى المؤتمر وسط استياء من الطلاب، بسبب عدم منحهم الفرصة في طرح الأسئلة، وتحكم طلاب الحركة في طرحها.

 

You must be logged in to post a comment Login